عاجل| الأميرة هيا تكشف الأسباب الحقيقية وراء هروبها ! (معلومات صادمة) منوعات

عاجل| الأميرة هيا تكشف الأسباب الحقيقية وراء هروبها ! (معلومات صادمة) منوعات



أعلنت الأميرة هيا بنت الحسين الستار عن أسباب حقيقية لهروبها من زوجها حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم من الامارات إلى بريطانيا، وأرجعت أحد الأسباب إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي حرض زوجها ضدها كما تقول.
وقالت الأميرة هيا بنت الحسين: “لقد سئمت تدخلات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المتتالية وحاشيته في شؤون عائلتي وشؤونها هي على وجه الخصوص”.
وأكد هيا وفقاً لموقع ديلي ميل البريطاني، أن محمد بن سلمان كان يأمر زوجها بعزلها ومنعها من التدخل في الشؤون السياسية، ووصل به الأمر إلى مطالبة زوجها بتطليقها، وأن ينتزع منها حضانة أولادها وهي القشة التي قسمت ظهرها وجعلت الأميرة هيا تهرب رفقة أولادها وتطلب اللجوء السياسيفى بريطانيا.
وأشارت الأميرة هيا إلى أنها كانت متعجبةمن السكوت المتواصل لزوجها حول ما كان يقوم به الطرف السعودي وهو ما اعتبرته موافقة منه على ما يطلبون، وقررت أن تسرع في اتخاذ قرار حاسم للخروج من بطش زوجها الذي منع عنها الكثير من الحقوق، كما قالت. وذكر أن الكثير من الآراء والشائعات ظهرت في الآونة الأخيرة حول السبب الحقيقي الذي جعل الأميرة هيا بنت الحسين تهرب من دولة الإمارات وتتخلى عن واحد من أغنى الرجال في العالم، وكان أخطرها وأفظعها اتهامها بالخيانة والتي أشار بها زوجها محمد بن راشد في إحدى قصائده قبل هروب الأميرة هيا.كشفت تقارير بريطانية النقاب عن تفاصيل جديدة حول هروب الاميرة هيا بنت الحسين زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.وأشارت صحيفة جنوب الصين الصباحية أنَّ الاميرة هيا بنت الحسين التي تختبئ الآن..في لندن هربت إلى أوروبا الشهر الماضي بعد علمها بالتفاصيل المتعلقة بعودة الأميرة لطيفة إلى دبي قسراً، لافتةً –الصحيفة نقلاً عن تقارير برطانية- إلى أنَّ الشيخ محمد بن راشد طلب الطلاق من الاميرة هيا، كما وطلب بحضانة طفليه منها اللذان يبلعان 11 و7 أعوام.وذكرت الصحيفة أنَّ الأميرة هيا تستعد لخوض معركة قانونية مع زوجها حاكم دبي، في قضية يبدو أنها مرتبطة بالاختفاء الغامض للأميرة لطيفة ابنة محمد بن راشد زوجة ثانية، وفقا لتقارير وسائل الاعلام البريطانية.
ومن المقرر أنْ تعقد جلسة في 30 يوليو في محكمة العدل الملكية البريطانية، حسبما أفادت تقارير بريطانية وفقاً لما أوردته صحيفة جنوب الصين.وقالت مصادر قريبة من الأميرة هيا لبي بي سي إنها اكتشفت حقائق “مزعجة” حول محاولة الأميرة لطيفة الفرار من دبي وتعرضها لمزيد من العداء والضغط من أفراد عائلة الشيخ محمد
وقالت المصادر: إن الأميرة لم تعد تشعر بالأمان وهربت إلى ألمانيا قبل الانتقال إلى بريطانيا، بسبب المعاملة القاسية للأميرة لطيفة.في السياق، رفض مسؤولون من الإمارات العربية المتحدة في لندن التعليق على قضية هروب الاميرة هيا.
وتعرضت الأميرة هيا لانتقادات سابقة من قبل جماعات حقوق الإنسان بعد أن دعت الرئيسة الايرلندية السابقة ماري روبنسون المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة لزيارة دبي، والتأكد من معاملة الأميرة لطيفة معاملة حسنة.
وفي التفاصيل، قامت الأميرة هيا بتشجيع صديقتها الرئيسة الأيرلندية السابقة، ماري روبنسون لزيارة دبي في كانون الأول حيث ظهرت في صورة مع الشيخة لطيفة والتي وصفت بالفتاة المضطربة والقابلة للاستغلال وتتلقى عناية طبية ودعما من العائلة.
ويرى ناشطون أن لطيفة بدت ذاهلة وكأنها تحت تأثير مخدر. ونفت روبنسون صداقتها مع العائلة الحاكمة في دبي “لم أكن أبدا صديقة باستثناء الأميرة هيا، صديقة والتي لا تزال صديقتي”.ويقول أصدقاء الأميرة هيا إنها قررت مغادرة دبي بعد ظهور حقائق ضايقتها عن الأميرة لطيفة.
وظلت مجمل القصة سرا باستثناء شريط تركته لطيفة وتحدثت فيه عن غياب الحرية والاختيار والعنف المنزلي الذي عانت منه بناء على أوامر من والدها. وحاولت الأميرة التغطية على قصة الشيخة لطيفة ولكن الطريقة لم تكن مرتبة عندما ظهرت الشيخة في صورة مع رئيسة أيرلندا السابقة ماري روبنسون، وانتقدت الأخيرة على مشاركتها فيما نظر إليها خدعة علاقات عامة نيابة عن دبي.
وتعرضت الأميرة لنقد، حيث كتبت عدة منظمات غير حكومية إلى الأمم المتحدة مشتكية عما رأت فيه تضاربا للمصالح خاصة أن الأميرة هي سفيرة نوايا حسنة في المنظمة الدولية. ويبدو أن الأميرة تعاملت مع النقد بجدية، وليس الموجه لها بل لزوجها.
لا تبخلوا بالاشتراك والاعجاب بالفيديو وتفعيل زر الجرس .. فضلا وليس امرا

قناة لي

تدوينات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Read also x